دليل المملكة عزل التسربات كيفيه تنقيه مياه الشرب

كيفيه تنقيه مياه الشرب

0 Comment


معالجة مياه الشرب

إنّ الماء قد يتعرّض إلى عوامل عدّة مثل التلوّث وغيرها ، فهي مصطلح يستخدم لوصف العمليات التي تتم معالجتها في الماء لكي تصبح صالحة لاستخدام لغرض معيّن ، وعمليّة معالجة المياه تتم لكي تكون المياه صالحة في : شرب المياه ، في المجالات الصناعيّة ، الطبيّة ، الري . من المعروف أنّ عمليّة معالجة المياه تختلف باختلاف الحاجة إلى الماء والغرض منها ، فمثلاً مياه الشرب نركّز على تنقية المياه من الشوائب والمواد العالقة ، وإعادة ضبط كميّة مياه الاملاح المعدنيّة والمواد المذابة ، ومثلا المياه المستخدمة لأغراض الصناعة نحتاج إلى التخلّص من الأملاح لحماية الغلايات من التأكسد .

كيفية معالجة مياه الشرب

هناك طرق متّبعة عالميّاً لمعالجة المياه لكي تصبح قابلة للشرب وهذه العمليات : عملية حقن الكلور التمهيديّة والتي يكون الهدف منها التقليل من تكاثر الطحالب . عمليات التهوية مع الكلور لتفتيت الحديد والمنغنيز الذائب بالأكسدة ومن ثمّ يتم إزالتها . التخثّر أو التجلّط يكي يتم فيها تجميع المواد العالقة والتخلّص منها . الترسيب لكي يتم فصل المواد الصلبة أو المواد العالقة . الترشيح والتي يتم فيها التخلّص من المواد المتسرّبة . إستخدام المضادات والتي يتم فيها قتل جميع أنواع البكتيريا .

تنقية مياه الشرب

تركّز عملية تنقية المياه ومعالجتها للتخلّص من الملوّثات الموجودة في الماء وتصبح صالحة للشرب أو بالإمكان إستخدامها في الأمور الشخصيّة ، ويتم تنقية المياه بإزالة جميع الفيروسات ، والبكتيريا ، والطحالب ، والتخلًّص من المعادن مثل : الحديد ، المنغنيز ، والكبريت ، فعمليّة تنقية المياه من الأمور المهمّة التي يجب التركيز عليها لتفادي الأمرضا والجراثيم وقد ركّزت عليها منظّمة الصحة العالميّة ووضعت مقاييس وإرشادات للتعامل معها . إنّ الدول النامية ودول العالم الثالث بما فيها الدول العربيّة تعاني من هذه المشكلة وتواجه صعوبات على حلّها ممّا أدّى ظهور أمراض كثيرة في الدول العربيّة نتيجةً للتخلّف بضرورة تنقية المياه وجعل هذه المياه صحيّة الإستخدام ، فكثر الأمراض من وراء عدم الإهتمام بتنقية المياه مثل : التيفوئيد ، وفيروس الكبد الوبائي نتيجة للمياه الملوّثة والغير نقيّة .

كيفية معالجة مياه الصرف الصحّي

يعتبر معالجة مياه الصرف الصحي من الأمور المهمّة لكي تحدّ من تلوّث البيئة وتقليل الأضرار الناجمة عنها ، ومعالجة مياه الصرف الصحّي يختص بشكل رئيسي في إزالة ملوّثات مخلّفات المياه والصرف الصحّي لكي يتم إطلاق هذه المياه إلى البيئة والوحل ، وعمليّة هذه المعالجة تتم في منشآت خاصّة

يعد الماء عصب الحياة فهو يشكل المكون الأساسي لجسم الكائن الحي، وهو الوسيط لكثير من التفاعلات الكيميائية. واستخداماته في مجالات الحياة كافة لا تعد ولا تحصى؛ فلا يكاد يخلو مجال صناعي او زراعي او غيره من استخدام الماء بشكل رئيس . وفي بعض المجالات لا يمكن استخدامه من مصدره مباشرة إذ لابد من تنقيته. وتنقية الماء تعني إزالة اي عوالق او شوائب وملوثات موجودة به لانتاج مياه صالحة للشرب . وتستخدم عدة طرق لتنقية الماء منها: الترشيح واستخدام الكلور، والاشعة فوق البنفسجية ، والاوزون وغيرها . و يعلق بالماء الرمل، والبكتيريا والفطريات والمعادن الثقيلة السامة، وغيرها من المواد التي تفسده . إن تلوث المياه يعرض البيئة للخلل والضرر، ويعرض الانسان للمرض الشديد؛ فهناك الكثير من الأمراض التي تؤدي للوفاة بسبب تلوث المياه منها مرض الكوليرا والتفوئيد، وتنتشر هذه الأمراض كوباء يصيب بالعدوى. إن تقنية المياه تمر بمراحل عدة؛ فالترشيح وإضافة الكلور وازالة عكورة الماء لكن بعض هذه الطرق ملوث للبيئة، وبعضها صديق لها أكثر سلامة وصحة . كاستخدام تقنية الأمواج فوق الصوتية فبواسطتها يتم التخلص من بعض الكائنات الحية؛ كالبكتيريا والطحالب ومن الرائحة غير الحسنة للماء. وبذلك يقل استخدام الكلور في تنقيتها؛ اذ يسبب الكلور مشاكل صحية للإنسان . إن تقنيات معالجة المياه وتنقيتها تتطور يوماً بعد يوم تبعاً لتطور التكنولوجيا ، واكتشاف مواد منقية ومعقمة للماء أكثر سلامة وصحة من سابقتها . فقد كانت طرق المعالجة التقليدية أكثر بساطة واقل تعقيداً من الطرق الحديثة، ويتم معالجة المياه السطحية والمياه الجوفية أيضاً .

وفي النهاية يتم تحلية المياه ، وهي مجموعة عمليات يتم تنفيذها على المياه لإزالة الأملاح الزائدة والمعادن منها، لتصبح صالحة للشرب وللزراعة والصناعة ، ويتم تحليتها في محطات تحلية المياه والتي تحتاج لكميات كبيرة من المال والطاقة. وطرق تحلية المياه عديدة منها التقطير بانواعه. لكن المشكلة في عمليات التحلية انها مكلفة ومستهلكة للطاقة غير المتجددة، وتزيد من تلوث البيئة . لذا يجدر بنا البحث عن طرق أخرى لتحلية المياه أكثر سلامة وأقل ضرراً للبيئة مثل استخدام الطاقة المتجددة وغير الملوثة لها وغيرها من الطرق .

تختلف طرق وأساليب معالجة المياه بإختلاف مصدر الماء ونوعه والمواصفات ، حيث أن التغيرات المستمرة في مواصفات المياه تؤدي أيضاً الى تغيير عمليات معالجة المياه ، من اجل أزالة أو إضافة عناصر ومحتويات معينة للماء ، يوجد معالجة للمياه السطحية وهناك طرق لمعلجة المياة الجوفية بالإضافة إلى تحلية مياه البحار .

يعتبر اسلوب التطهير بالكلور من أول الاساليب في معالجة مياه الشرب بعد عمليات الترشيح من أجل التخلص من الكائنات الدقيقة مثل البكتيريا وبعض الفيروسات ، أدى هذا الأسلوب الى الحد من إنتشار الأوبئة والأمراض بشكل كبير ، أما في وقتنا الحاظر من أهم الأساليب المستخدمة في معالجة المياه اسلوب صديق البيئة من خلال الأمواج فوق الصوتية عن طريق أجهزة خاصة تقوم ببث أمواج عبر المياه وبترددات تفوق إمكانيات السمع عند الإنسان ، وهذه الامواج تعمل على قتل البكتيريا والطحالب الموجودة بالماء والتي تسبب الأمراض وتساعد أيضاً للتخلص من الرائحة الكريهة بالماء مما يؤدي الى تقليل إستخدام الكلور بنسبة تتعدى الـ 60% ، وتستخدم هذه الطريقة أيضاً في مزارع الأسماك حتى يبقى الماء نظيف ومملوء بالأكسجين ، وتوفير البيئة الصحية لنمو وتكاثر الأسماك بشكل ممتاز .

كيف لنا أن نعيش من دون ماء ؟ لا أحد يستطيع العيش من دون المياه وهي سبب في بقاء الحياة واستمرارها ، الإنسان لا يستطيع البقاء من دون ماء إلا لثالثة أيام على الأكثر، وأيضاً الحيوانات والنباتات ليس بإستطاعتهم العيش بدونه ، هناك بعض الدول تمتاز بطبيعة صحراوية التي تقل فيها نسبة الأمطار وربما تندر ، فتلجئ هذه الدول إلى الحصول على المياه من وسائل أخرى مثل : تنقيت المياه وذالك لتلبية احتياجات السكان ، وأيضاً البلدان التي تمتاز بكثره الأمطارتحتاج إلى تصفية المياة .

ماهي تصفية المياة : هي عبارة عن ازالة الشوائب من المياه ، وذالك لأن هذه المياه لا تكون صالحة للإستهلاك البشري وعند إجراء عملية التنقية تصبح ملائمه للإستخدامات المختلفة مثل : الصناعة والزراعة وغيرها من الأمور . يمكن تنقية المياة من خلال : الترشيح، ولتصفية وتحليل مياة البحر نستخدم التناضح العكسي، لكن ما هي المواد التي يمكن إزالتها ؟ الرمال . المعادن مثل ( Fe\Cu ) .

في إحد ى بلدان العالم تم اكتشاف مرض الهيضة ( الكوليرا ) ، حيث أن هناك وباء في الماء قاموا بوضع معايير خاصة في مياة الشرب للوقاية منه ، وبسبب وجود هذا المرض يجب أن يوجد في الماء كمية قليلة من الكلور ( Cl ) .

الوسوم:, , ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *