دليل المملكة ترميم المنازل طرق مزج الألوان للدهانات

طرق مزج الألوان للدهانات

0 Comment


تطوّرت الدهانات بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة، وتتنافس الشركات بتطوير منتجاتها على المستوى المحلي والعالمي، وظهرت منتجات كثيرة تغطي احتياجات المستخدم كافّة، كدهانات الجدران، والسيارات، والموبيليا، والأثاث، والمعادن، وبألوان مختلفة ومتعددة حسب اللون الذي يطلبه الشخص. ومسألة مزج ألوان الدهانات مسألة تحتاج إلى مهارة في معاينة اللون الصحيح الذي يريده الشخص، وهناك طرق متعددة لمزج وتركيب الألوان للدهانات، سنعرّفكم على بعض منها في هذا المقال.

طريقة مزج وتركيب ألوان الدهانات
تتنافس شركات الدهان في تطوير منتجاتها، ففي مجال مزج الألوان تعتمد المصانع على صبغات أساسية يتم استخدامها في مزج الألوان، فعلى سبيل المثال عندما يختار الشخص اللون الزهري من مسطرة الألوان التي عادة هي المعيار الأساسي لاختيار اللون، وفيها كل لون من الألوان الأساسية له مجموعته الخاصة وله رمز خاص به، فإنّ هذا يساعد فني تركيب ومزج الألوان أن يمزج الصبغة ليحصل على اللون الصحيح الذي اختاره الشخص من المسطرة.

ويكون مزج وتركيب ألوان الدهانات والتي تعتمدها المصانع العالمية ومراكز الألوان الخاصة بها هي كالتالي: هناك اللون الأساسي الذي سيتم تلوينه وهو اللون الأبيض عادة أو اللون الشفاف حسب نوع الدهان، وبعدها يتمّ وضعه في ماكنة مزج الألوان، وماكنة الألوان تحتوي على صبغات أساسية متعددة، فعند وضع رمز اللون على حاسوب الماكنة تقوم الماكنة مباشرة باختيار الصبغات التي تدخل في تركيبة اللون، ويتم إضافته إلى علبة الدهان الأساسية، وبعد ذلك يتم وضع علبة الطلاء في “الرجاج” وهي آلة سريعة جداً تعمل على رجّ العلبة جيداً حتى تختلط الصبغة كاملةً في الدهان الأساسي، وبعدها تكون العلبة جاهزة باللون الذي اختاره الشخص خلال ثلاث إلى خمس دقائق، وهذه الطريقة المعتمدة لتلوين ومزج ألوان الدهانات في الأسواق.

هناك طريقة أخرى لتلوين الدهان أو الطلاء حيث أنتجت الشركات هذه عبوات تلوين صغيرة يستطيع المستخدم شراءها من المحلات التجارية أي محلات مواد البناء ومراكز ألوان الدهانات، وهذه العبوات يتم إضافتها لعلبة الدهان بالكمية التي يريدها، ويمكن استخدام عدة ألوان لتلوين الطلاء باللون الذي يريده، وباستخدام عصا التحريك يحرّك الدهان والتلوينة جيداً حتى تمتزج، ويستمر بالتحريك عدّة مرات حتى يتلوّن الدهان باللون الجديد، ومن ثمّ يستطيع المستخدم أن يدهن مباشرة على الحائط أو المكان الذي يختاره، ونذكر أن علب التلوينة الصغيرة تمّ إنتاجها للأشخاص الذين يتعذر عليهم أن يصلوا للمراكز التي تلوّن الدهان، وكذلك فإنّها أنتجت هذا المنتج لتلبي رغبات المستهلك لتلوينه اللون المفضل الذي يحتاجه دون الحاجة أن يلوّنه خارجاً، وذلك لاختصار الوقت وتوفير المال وأخيراً للحصول على لونه المفضل.

الألوان
عندما تنظر إلى صورةٍ من دون ألوان فإنّ ذلك لا يجذب انتباهك؛ لأنّه لا يوجد معنىً لها ولا حياةً فيها؛ حيث إنّ وجود الألوان في الصور والطبيعة يضفي عليها الجمال والرونق وجذب الانتباه، فعندما تنظر إلى الطبيعة وما يوجد بها من مخلوقات ونباتات وغيرها تشدّك الألوان المختلفة التي تتلوّن بها، وهذا دليل على عظمة الخالق.

مزج الألوان
توجد أشكال وأنواع وبدرجات مختلفة لكلّ لون، ولكن توجد ثلاثة ألوان أساسيّة ينتج عن مزجها أغلب الألوان الأخرى وهي: اللون الأصفر؛ وهو عبارة عن لون الشمس والذهب، واللون الأحمر وهو لون دم المخلوقات، واللون الأزرق وهو بلون السماء، وسبب كون هذه الألوان الثلاثة هي الأساسيّة في الطبيعة هو أنّه لا يتمّ الحصول عليها بواسطة مزج ألوان أخرى على الرّغم من أنّ باقي الألوان يتمّ الحصول عليها بواسطة مزج لونين من الألوان الأساسيّة لتعطي لوناً آخر فرعي، وهذه الألوان الفرعية تنتج عن مزج أي لونين من الألوان الأساسية وهي كالتالي:

عند مزج اللون الأزرق مع اللون الأصفر ينتج لدينا اللون الأخضر( لون النباتات).
عند القيام بمزج اللون الأزرق مع اللون الأحمر ينتج لدينا اللون البنفسجي (لون الباذنجان).
عند مزج اللون الأحمر باللون الأصفر ينتج لدينا اللون البرتقالي (لون فاكهة البرتقال).

وهناك لونان وهما: اللون الأسود (ملك الألوان)، واللون الأبيض، فعندما يتمّ مزج هذين اللونين ينتج عنهما اللون السكني أو الرصاصي، ويمكن مزج الألوان الأساسيّة بالألوان الفرعيّة لتشكّل ألواناً أخرى وبدرجات متفاوتة، وكل هذه الألوان توجد في الطبيعة.

طرق مزج الألوان
فيما يتعلق بالألوان المائيّة يعتبر الماء هو الشيء الوحيد لدمج الألوان وتشكيل الدرجات المختلفة بالزيادة أو النقصان، وهنا لا يستخدم اللون الأبيض لأنّ الصفحة البيضاء هي البديل عنه.
بخصوص الألوان الزيتيّة يُستخدم فيها زيت بذور الكتّان لتخفيف أو تثقيل اللون، وهناك بعض الألوان الزيتيّة يوجد بها زيت؛ لذلك لا نحتاج إلى زيت بذور الكتّان بها.

هذه الطرق تساعدنا في الحصول على ألوان متعدّدة وبدرجات متفاوتة باللون واللمعة، ومن خلال دمج الألوان الأساسيّة والفرعيّة نستطيع الحصول على اللون الذي نريده من دون تحمّل تكاليف باهظة لشراء ألوان أخرى، وهناك ألوان محايدة ( الأسود والأبيض)، وألوان حارّة (الأصفر والأحمر، والبرتقالي، وغيرها، وألوان باردة ( بنفسجي، وأخضر، وأزرق).

معادلات الحصول على الألوان
توجد معادلات علميّة للحصول على الألوان وهي:

اللون الأساسي مع لون أساسي آخر يعطينا اللون الفرعي أو الثانوي.
اللون المحايد مع اللون الأساسي يعطينا لوناً فرعيّاً.
اللون المحايد مع اللون المحايد الآخر يعطينا لوناً فرعيّاً.

أمثلة

عند دمج اللون الأخضر مع اللون الأزرق ينتج اللون التركواز أي أخضر مزرق.
عند دمج اللون الأخضر مع اللون الأحمر ينتج لون بني.
الأخضر مع الأصفر ينتج عنهما الأخضر الفاتح ويميل إلى الصفار.
الأصفر مع البنفسجي ينتج عنهما اللون الكركمي.
في حال دمج لون محايد (الأبيض) مع اللون الأحمر ينتج عنهما اللون البمبي.

الألوان
الألوان من الأشياء الأساسية في الحياة التي تلعب دوراً مهماً في نشر التفاؤل والجمال والانشراح بين البشر، فلولا الألوان باختلاف درجاتها لأصبح الناس في دائرة من الملل والروتين الذي لا ينتهي،ومن حكمة الله عز وجل بجعل الطبيعة أكبر لوحة للجمال وانسجام الألوان مع بعضها البعض، ومنها تنبثق فكرة البحث عن كيفة الحصول على هذه الألوان في حياتنا اليومية في جميع المجالات،ومن حكمته عز وجل بجعل السماء زرقاء، والأحمر هو لون الدم، والأصفر لون الشمس، وذلك لانه عند دمج أي من الألوان مع بعضها البعض وبدرجات متفاوتة نحصل على ملايين الألوان التي لا يمكن إحصائها وعدها.

توجد بعض القواعد التي يجب اتباعها عند دمج الألوان وبنسب ومقادير معينة للحصول على القائمة الكبيرة من الألوان، وهنا سوف نتعرف على هذه الأساسيات وكيفيّة مزج الألوان وما هي خصائص كل منها.

خصائص الألوان
ألألوان الأساسية: الأحمر، والأصفر، والأزرق، ومنها نحصل على جميع الألوان الثانوية.
الألوان الثانوية: هي كلّ ما ينتج عن خلط الألوان الأساسية، مثل البنفسجي، والأخضر، والبني، والزهري، والبرتقالي، وغير ذلك.

كيفية مزج الألوان
إنْ مزج لون أساسي مع لون آخر أساسي سينتج لوناً فرعياً.
إنْ مزج لون فرعي مع فرعي آخر سينتج لوناً فرعياً.
نتائج مزج الألوان الأساسية:
اللون الأحمر + اللون الأزرق = اللون البنفسجي.
اللون الأحمر + اللون الأصفر= اللون البرتقالي.
اللون الأزرق + اللون الأصفر=اللون الأخضر.
نتائج مزج الألوان الفرعية:
اللون الأصفر+ البنفسجي = اللون الأصفر القاتم العصفري.
اللون الأخضر+ الأزرق = اللون التركوازي.
اللون الأخضر + الأحمر = البني.
اللون الأخضر + الأصفر = الموزي.
اللون الأحمر + الأبيض = الزهري.
أما عن الألوان المحايدة وهي الأبيض والأسود، والألوان الحارة هي الأحمر والبرتقالي، والألوان الباردة هي الأخضر والتركواز والبنفسجي والأزرق فهناك طريقة لدمج هذه الألوان مع بعضها البعض وينتج منها الألوان الفرعية والمحايدة وهذه الألوان هي:
الأزرق + الأزرق = البرتقالي.
البرتقالي + الأصفر= الأحمر.
التركواز + الأزرق= الأخضر الفسفوري.
البني + الأحمر = الأخضر.
الأصفر الفاتح + الأصفر الغامق= الأخضر الفاتح.
البرتقالي + البنفسجي = الأصفر.
الأبيض + الأسود = الرمادي.
الأحمر + الأبيض = الزهري.

نحصل على هذه الألوان بدرجات مختلفة وذلك عند إضافتها بنسب معينة ودقيقة ويتمّ التحكم بدرجة اللون من خلال زيادة اللون الأكثر حرارة على اللون البارد، مثلاً إذا أردنا الحصول على لون زهري غامق وهو الذي ينتج من دمج الأحمر وهو اللون الحار مع الأبيض اللون المحايد البارد، فيجب زيادة نسبة اللون الأحمر على الأبيض، وهكذا نصنع باقي الألوان، والجدير بالذكر أنّه عند خلط الألوان مع بعضها البعض يجب اختيار ألوان قابلة للدمج مثل المائية والزيتية من النوع الجيد.

الوسوم:, , ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *